أنتم هنا : الرئيسيةالمجلسدورات المجلسالجمعية العامة العاشرة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان- (24 فبراير 2023)

النشرة الإخبارية

المستجدات

14-03-2024

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يؤكد بجنيف على ضرورة عقد لقاءات تشاورية مع الأطفال (...)

اقرأ المزيد

13-03-2024

التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان يعبر بجنيف عن دعمه للمقاربة (...)

اقرأ المزيد

11-03-2024

الدورة 55 لمجلس حقوق الإنسان: مشاركة المجلس الوطني لحقوق الإنسان في النقاش (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

الجمعية العامة العاشرة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان- (24 فبراير 2023)

توسيع آفاق الاشتغال على فعلية الحق في الصحة وديناميات متجددة ومتواصلة لتعزيز حماية الحقوق والنهوض بالحريات من مكانة المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان

عقدت الجمعية العامة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، برئاسة السيدة آمنة بوعياش، دورتها العادية العاشرة، يوم الجمعة 24 فبراير 2023 بمقر المجلس بالرباط، وفقا لمقتضيات القانون رقم 76.15 المتعلق بإعادة تنظيم المجلس ونظامه الداخلي.

اطلع أعضاء الجمعية العمومية على تقدم مشروع دراسة حول البيو-أخلاقيات بالمغرب، الذي يأتي في سياق متابعة المجلس لتوصيات تقريره حول فعلية الحق في الصحة، في أفق دعم وإرساء مبادئ وقواعد البيو-أخلاقيات في مجالات الرعاية والبحوث الطبية الحيوية وإدراجها في مسالك التكوين والبحث، ومأسسة البيو-أخلاقيات في سياق الديناميات الوطنية الداخلية، باعتباره أولوية من "الحقوق ناشئة".

نوه السيدات والسادة الأعضاء بالوثيقة الختامية لمنتدى الرباط الدولي لحقوق الإنسان (يومي 17 و18 فبراير 2023)، التي ستشكل خارطة طريق للاشتغال على أولويات قضايا ذات راهنية كبرى، مثل التغيرات المناخية والهجرة والعدالة الانتقالية/الذاكرة، بمشاركة 500 مشاركا من 50 دولة عبر العالم.

كما ثمنت الجمعية العامة لأعضاء المجلس الوطني لحقوق الإنسان التشاورات الجهوية مع الأطفال "أنا من يقرر مصيري"، بعد المحطة الأولى الناجحة بكلميم، باعتبارها "ورشا وطنيا ببعد دولي وتجربة مغربية ريادية أخرى على المستوى الإقليمي، لمأسسة مبدأ المشاركة الذي يحرص على تفعيله"، تقول السيدة آمنة بوعياش، خلال تقديمها لأهداف الحملة ومكانتها كأولية استراتيجية للنهوض بحقوق الطفل، باعتباره شريكا وفاعلا أساسيا في صياغة المنظومة الحمائية الوطنية وليس مستفيدا من خدماتها فقط، خاصة في سياق الإعداد للتقرير الوطني المرتقب تقديمه للجنة الأمم المتحدة المعنية بحقوق الطفل.

وصادقت الجمعية العامة على حصر حسابات المجلس برسم سنة 2022، ومشروع ميزانيته برسم 2024، كما أخذت علما بمضامين تقرير حول إعمال اتفاقية حماية حقوق جميع العمال المهاجرين وأفراد أسرهم، الذي سيتم تقديمه للجنة الأمم المتحدة المعنية باتفاقية حماية المهاجرين وأفراد عائلتهم شهر فبراير الجاري، كما اطلع الأعضاء على قاعدة بيانات رقمية للتوثيق حول ملفات ضحايا ماضي الانتهاكات وذوي حقوقهم، حيث تم انجاز 22945 نسخة رقمية للمقررات التحكيمية، بما فيها المقررات الصادرة عن هيئة التحكيم المستقلة.

وأطلق المجلس خلال الجمعية العامة نسخة أولية (beta) للمكتبة الرقمية لحقوق الإنسان، تضم حاليا 192 وثيقة من إصدارات المجلس مبوبة ومفهرسة ومتاحة للعموم بأربع لغات، في انتظار تعزيزها بمراجع وإصدارات حقوقية أخرى، وطنية ودولية.

هذا وقد استهلت الجمعية العامة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان دورتها العاشرة بالوقوف دقيقة صمت ترحما على روح فقيد المجلس، الراحل عبد القادر أزريع، الذي وافته المنية يوم الخميس 2 فبراير الجاري. والذي تم تكريمه، خلال منتدى الرباط العالمي لحقوق الإنسان، ضمن ست شخصيات وطنية ودولية طبعت مساراتها بإسهامات في مجال تكريس حقوق الإنسان والحريات وحمايتها والنهوض بها.

أعلى الصفحة