أنتم هنا : الرئيسيةالمستجداتالدورة 55 لمجلس حقوق الإنسان: مشاركة المجلس الوطني لحقوق الإنسان في النقاش السنوي حول حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة

  • تصغير
  • تكبير

الدورة 55 لمجلس حقوق الإنسان: مشاركة المجلس الوطني لحقوق الإنسان في النقاش السنوي حول حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة

شارك المجلس الوطني لحقوق الإنسان يوم الاثنين 11 مارس 2024 بجنيف في الحوار التفاعلي حول حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، المنظم في إطار الدورة الخامسة والخمسين لمجلس حقوق الإنسان المنعقدة من 26 فبراير إلى 5 أبريل 2024.

وفي مداخلته بهذه المناسبة، نوه المجلس ممثلا بالسيد إيلي الباز، عضو المجلس، إلى الاهتمام الخاص الذي يوليه للإدماج الاجتماعي لهذه الفئة من خلال اتخاذه لمجموعة من التدابير عبر لجانه الجهوية الاثنتي عشرة وآلية حماية الأشخاص في وضعية إعاقة التي أحدثت سنة 2019 لتتبع إعمال اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة. وأشار المجلس إلى أن هذه الآلية قد قامت بمعالجة ما يناهز مائة شكاية ونشر 4 تقارير سنوية، كما أجرت مجموعة من التحريات والتدخلات بشأن العديد من حالات الاستبعاد من ولوج النظام التعليمي.

وفي نفس السياق، أطلق المجلس الوطني لحقوق الإنسان مع شركائه سنة 2023 مشروعا يروم ضمان الإدماج الاجتماعي والثقافي للأشخاص ذوي الإعاقة، بالإضافة إلى حملة تحسيسية رقمية على شبكات التواصل الاجتماعي من أجل مناهضة جميع أشكال التمييز ضد النساء والفتيات في وضعية إعاقة.

كما أشار المجلس إلى حرصه على الاحتفال بالنساء والفتيات في وضعية إعاقة خلال تخليده لليوم العالمي لحقوق المرأة، مستحضرا توصياته بشأن إشراك الأشخاص في وضعية إعاقة في وضع تدابير وبرامج الدعم والرعاية التي تهمهم، وأخد ظروفهم الخاصة بعين الاعتبار، خاصة فيما يتعلق بالحماية الاجتماعية والتعليم، وتوفير الموارد اللازمة لتعزيز برامج الدعم والرعاية للأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم.

أعلى الصفحة