أنتم هنا : الرئيسيةعناوينالأنشطةبلاغات صحفيةاختتام فعاليات رواق المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالدورة 29 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالرباط

النشرة الإخبارية

المستجدات

03-06-2024

من لشبونة إلى نيويورك، ثم واشنطنن آمنة بوعياش تسلط الضوء على خصوصية مقاربة (...)

اقرأ المزيد

03-06-2024

من لشبونة إلى نيويورك، ثم واشنطن، آمنة بوعياش تسلط الضوء على خصوصية مقاربة (...)

اقرأ المزيد

03-06-2024

من لشبونة إلى نيويورك، ثم واشنطن، آمنة بوعياش تسلط الضوء على خصوصية مقاربة (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

اختتام فعاليات رواق المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالدورة 29 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالرباط

"رواق نجح في استقطاب آلاف الزوار والمتتبعين عبر حسابات تويتر وفيسبوك، وشكل منصة لأزيد من 100 فاعل وطني ودولي ساهموا في أشغال 40 لقاء وأعطى الكلمة لمئات الأطفال من كافة جهات المملكة"

أسدل الستار مساء يوم الأحد 19 ماي 2024 على برنامج أنشطة رواق المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالمعرض الدولي للنشر والكتاب، المنظم من 9 إلى 19 ماي 2024 بفضاء السويسي بالرباط.

رواق المجلس، الذي تزامن هذه السنة مع تخليد ذكرى مرور عقدين على إحداث تجربة هيئة الإنصاف والمصالحة، نظم تحت شعار "عشرينية الحقيقة والإنصاف المصالحة.. ذكرى محطة ومسار"، بهدف إطلاع زوار المعرض، بما في ذلك الشباب والأطفال، على التجربة المغربية في مجال العدالة الانتقالية الرائدة على المستوى الوطني، الإقليمي والدولي.

"نجحنا في توسيع دائرة الاحتفاء بتجربة العدالة الانتقالية بالمغرب وتعريف زوار رواقنا وزوار المعرض على مقوماتها وأهم الإصلاحات التشريعية والدستورية والتراكمات التي تحققت من خلالها. رواق حقوق الإنسان قارب هذه السنة قضايا وتحديات راهنة وأخرى ناشئة، ضمن أولويات فعلية الحريات والحقوق".

السيدة آمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان

على مدى عشرة أيام، استقبل رواق المجلس آلاف الزوار من مختلف الفئات والأعمار والجنسيات، احتضن خلالها 13 ندوة فكرية أطرها خبراء وفاعلون مغاربة وأجانب (أزيد من 100 شخصية من مجالات متعددة)، بمساهمة شركاء مؤسساتيين ومدنيين، وناشطين في مجال حقوق الإنسان.

كما نظم المجلس 19 حوارا ولقاء أدبيا حول مجموعة من الكتب والمؤلفات الإبداعية التي تتناول مواضيع حقوقية ذات راهنية. وشارك في هذه اللقاءات أدباء وكتاب مرموقين على المستوى الوطني والقاري والعالمي (المغرب، ساحل العاج، أفغانستان، لبنان، بوروندي، فلسطين، الغابون، بوركينا فاسو) وخصص حيزا هاما لتقديم روايات وأعمال شعرية بالأمازيغية من مختلف جهات المملكة وبالحسانية مساهمة في النهوض بكل تعابير وروافد التعددية الثقافية واللغوية للهوية المغربية.

وتفعيلا لمبدأ المشاركة الذي يترافع المجلس من أجل مأسسته، خصص المجلس صباحيات رواقه للأطفال من كافة جهات المملكة للتعبير عن انشغالاتهم وتطلعاتهم من خلال أشكال إبداعية متنوعة منها المسرح والرسم والغناء والموسيقى.

وبحضور السيدة آمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، زار وفد يضم مجموعة من الأطفال الفلسطينيين من القدس رواق المجلس الوطني بمعرض الكتاب وحضروا أحد لقاءاته الصباحية التي ينشطها الأطفال.

رواق حقوق الإنسان شكل فضاء مفتوحا، منفتحا ودامجا استقبل واحتضن كافة الفئات، حيث حرص المجلس على توفير الولوجيات للأشخاص في وضعية إعاقة، بما في ذلك لغة الإشارات التي رافقت جل الأنشطة وشريط القيادة لتسهيل توجيه الأشخاص المكفوفين وضعاف البصر وممر ولوج ومنضدات الكتابة ورفوف استقبال ولوجة لاستقبال زوار رواق المجلس من ذوي الإعاقة الحركية.

وحرصا منه على تعزيز تفاعله الرقمي مع متابعيه على منصات التواصل الاجتماعي، قدم المجلس نقلا مباشرا لكافة الأنشطة والفقرات التي احتضنها الرواق على صفحته فايسبوك، وذلك من خلال بث أزيد من 60 ساعة مباشرة رافقتها الترجمة بلغة الإشارة.

وهو ما ساهم في تحقيق تفاعل تلقائي ومتابعة هامة على مستوى حسابات المجلس على منصات الفايسبوك وتويتر، شاهد من خلالها  350.000 شخص على الأقل محتوى واحدا من منشورات المجلس (ارتفاع بلغ 1000%) البالغ عددها 350 منشورا وفيديو وتغريدة بمختلف اللغات (العربية، الأمازيغية والإنجليزية)، فيما تفاعل معها 46.000 شخص على الأقل.

أعلى الصفحة